مواصفات الزوجة المثالية

Spread the love

يعتبر الزواج من النعم و الفضائل التي أنعم الله بها على عباده فالزواج يعتبر مسكن و طمأنينة بين الزوجين و كل يبحث عن من سيرتاح له لأن الزواج مشروع و نجاح أي مشروع يحتاج ألى تخطيط مسبق فالرجل قبل إختياره لشريكة الحياة المناسبة يحتاج إلى تحديد صفاتها و يحرس على أشياء يلزم أن تكون متوفرة في شريكة حياتها كل حسب شخصيته و عقليته و رغبتها , لكن هنالك صفات مشتركة بين غالبية الرجال و اليوم سنقدم لك بعض منها سيدتي .
1-الصلاة و العبادة: كل زوج مسلم يتمنى أن يظفر بدات الدين المرأة العفيفة و الشريفة طيبة الخلق لأن دلك ما سيظيف سعادة و طمأنينة على حياته الزوجية و دلك هو مفتاح نجاح مشروع الزواج.
التلقائية: فالرجل لا يحتاج إلى إمرأة صارمة في قراراتها صارمة في تعاملاتها بل يحتاج إلى إمرأة عفوية تستطيع أن تعيش معه لحظات مجنونة هو يحتاج لمن يخرجه من سخب الحياة و الهم و التوتر .
الإهتمام : أكثر ما يسعد الزوج هو إهتمام زوجته به فالزوجة الجميلة المثيرة التي لا تهتم به هي مجرد قطعة ديكور في المنزل هو لا يحتاج لدلك بل يحتاج لمن تسأل عنه و تخاف عليه و تجعله أول إهتماماتها و شغفها .
عدم التحكم به : إن الرجل خصوصا الحديث الزواج لا يتقبل كثرة الأسئلة المحرجة من الزوجة و مراقبة و شل تحركاته فهو يحتاج إلى حرية أكبر لأنه إعتاد على دلك .
ملكة في المطبخ : كل رجل يشتهي أن يأكل من يد زوجته فالمرأة هي منوطة بتحضير وجبات لزوجها ,فهو يحب أن تفاجئه دوما بأكلاته المفظلة و هذا كعربون محبة له .
المحافظة على أشيائه : الرجل لا يحب من يعبث بأشيائه من أوراق و كت و أدوات يستعملها حتى إن كنت بالنسبة لك غير مفيدة فلا ترميها في القمامة حتى تسأليه عنها .
المرأة الناجحة : إن الرجل و عكس ما يعتقده الجميع فهو يفظل الزوجة الناجحة الذكية التي تتقن لغة الحوار معه و التي تفهمه بسرعة دون الحاجة إلى تفسير معمق و لا يحبد كثرة التسأولات حول موضوع واحد
الإعتناء بنفسها : فهو ليس أبا لك لكي يراقبك في كل كبيرة و صغيرة في حياتك هو يحتاج لمن تقف إلى جنبه و تساعده في الصعاب .
الهندام : كل زوج يحب أن ينظر إلى زوجته و هي بهندام جيد و تتزين من أجله و تهتم بنفسها و بنظافة أطفالها و بيتها و الإعتناء بأبسط الجزئيات.
إن الزواج قسمة و نصيب و لكل منا قدر الله له زوجه هذه فقط ٱشياء يجب أن تعلميها للرقي بعلاقتك مع زوجك و تطويرها و ضمان إستمراريتها .

1 Comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *